www.hawylove.montadarabi.com
مرحبا بيك فى المنتدى ايها الزأئر الكريم نرجو ان ينال هذا الصرح اعجابكم وفى انتظار تفاعلكم معنا



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكانة المرأة في الاسلام الاسلام يكرم المرأة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدى
مبدع فعال
مبدع فعال


عدد الرسائل : 117
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: مكانة المرأة في الاسلام الاسلام يكرم المرأة   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 4:12 pm

تتمتّع المرأة في الاسلام - فضلاً عن حقوقها القانونية والمدنية- بمزيد من الرعاية والحب والحنان في المجتمع الاسلامي، فهي في رأي الاسلام حريّة بأن تُمنح هذا العطف، وتغمر بهذه المشاعر، اليست هي الأم الحنون؟ أو الزوج الحبيب؟ أو البنت العطوف؟ وانّ أصدق من يترجم هذه الحقيقة، ويعبّر عنها هو القرآن الحكيم والسنة النبويّة المطهّرة:
[ ووصّينا الإنسان بوالديه حملته اُّمّهُ وهناً (23) على وهن وفصالُهُ في عامين أن اشكُر لي ولوالديك إليّ المصير]. (لقمان/14)
[ وإن جاهداك على أن تُشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهمُا وصاحبُهما في الدنيا معروفاً واتبّع سبيل من أناب اليّ ثُمّ إليّ مرجعكُم فأبنئُكُم بما كُنتُم تعملون]. (لقمان/15)
[ ووصّينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أُمّهُ كُرهاً (24) ووضعتهُ كرهاً وحملُه وفصالهُ ثلاثون شهراً حتّى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنةً قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك ألتي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاهُ وأصبح لي في ذُريتي إني تبتُ إليك وإني من الُمسلمين]. (الاحقان/15)
[ وقضى ربّك ألا تعبدوُا إلا إيّاهُ وبالوالدين إحساناً إمّا يبلُغن عندك الكبر احدُهما أو كلاهما فلا تقُل لهُما أُف ولا تنهرهما وقُل لهُما قولاً كريماً * واخفض لهُما جناح الذلّ (25) من الرحمة وقًل ربّ ارحمهُما كما ربياني صغيراً]. (الإسراء/23-24)
[ ومن آياته ان خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون]. (الروم/21)
[ وعاشروهُن بالمعروف].(النساء/19)
[ ولهُنّ مثلُ الذي عليهنّ بالمعروف]. (البقرة/228)
[ فأمسكوهنّ بمعروف أو سرّحوهُنّ بمعروف]. (البقرة/231)
وفي السنّة النبويّة تجد للمرأة قيمة وموقعاً سامياً كما هي مكانتها في القرآن الحكيم. فالسنّة عندما تتحدّث عن المرأة وتبين موقعها الاجتماعي، تحيطها بإطار من الحبّ والتكريم والعناية، خصوصاً عندما تتحدّث عن الأُم والزوّجة والبنت.
فهذا رسول الله (ص) وهو يخطب في المسلمين في حجّة الوداع ويثّبت لهم ما يخشى ويخاف ضياعه من بعده، ويجعل قضية المرأة إحدى هذه القضايا الهامّة فيوصي بها قائلاً: ((فاتقوا الله في النساء، واستوصوا بهنً خيرا)) (26).
وها هو يؤكّد في موقع آخر قرب المرأة من نفسه، ومكانتها في حياته، فقد روى عنه حفيده الامام جعفر بن محمد الصادق، قال (ع): (( قال رسول الله " صلى الله وآله وسلم" : ( من أخلاق الأنبياء حب النساء)) (27).
وروي عنه (ع) أيضاً أنّه قال: ((ما أظن رجلاً يزداد في الايمان خيراً إلاّ ازداد حباً للنساء)) (28).
وجاء رجل إلى الامام الصادق (ع) فقال: [ان صاحبتي هلكت وكانت لي موافقة وقد هممت أن أتزوّج، فقال له: (( انظر أين تضع نفسك، ومن تشركه في مالك وتطلعه على دينك وسرّك، فان كنت لابدّ فاعلاً فبكراً تنسب إلى الخير وإلى حسن الخلق))].
وجاء رجل إلى رسول الله (ص) فقال: [ يا رسول الله من أبرّ؟ قال: ((أمّك))، قال: ثّم من؟ قال: (( أمّك))، قال: ثّم من، قال: ((أمّك))، قال ثّم من؟ قال: ((أباك))] (29).
وعن الامام الصادق(ع)Sad(قال رسول الله (ص): من عال ثلاث بنات أو ثلاث أخوات وجبت له الجنّة، فقيل: يا رسول الله واثنتين؟ فقال: واثنتين، فقيل: يا رسول الله وواحدة؟ فقال: وواحدة))(30).
وجاء عن الامام أبي الحسن الرضا (ع) انه قال:
[ قال رسول الله (ص): ((انّ الله تبارك وتعالى على الاناث أرأف منه على الذكور، وما من رجل يدخل فرحة على امرأة بينه وبينها حرمة إلاّ فرّحه الله يوم القيامة))] (31).
وعن الامام الصادق (ع): انّه قال: ((البنون نعيم، والبنات حسنات، والله يسأل عن النعيم ويثيب على الحسنات)) (32).
هذه اضمامة من النصوص والمفاهيم الاسلامية تتحدّث عن المرأة وتدعو إلى تكريمها وغمرها بمشاعر الحبّ والحنان والرعاية بشكل لم تحظ به في أيّة حضارة أو مبادئ، أو مجتمع.
وليس غريباً على روح الاسلام هذا الذي عرضناه، وتحدّثنا عنه من مواقف ومفاهيم وقيم، فالاسلام جاء لحفظ الحقوق وتكريم الانسان وبسط أجنحة الرحمة على كلّ ربوع الأرض: ( وما أرسلناك إلاّ رحمةً للعالمين). (الانبياء/107)
لذلك وجدناه-فيما عرضنا من نصوص،يتحدّث عن المرأة الأُم والزوجة والبنت والأُخت،وكلّ امرأة- يعطي المرأةهذه المكانة والعناية،ويؤكّد أنّها شقيقة الرجل،وانّها الحريّة بالمودّة والرحمة والاحسان،فهو يوصي بالانثى قبل أن يوصي بالذكر،ويعتبر حبّ المرأة مظهراً من مظاهر الايمان،وليس هذا وحسب، بل ارتفع بهذا الحبّ فجعله من خلق النبيين، وان المرأة هي أمينة الرجل على ماله ودينه وسرّه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مبدع فعال
مبدع فعال


ذكر
عدد الرسائل : 331
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 06/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكانة المرأة في الاسلام الاسلام يكرم المرأة   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 5:11 pm

جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hawylove.montadarabi.com
 
مكانة المرأة في الاسلام الاسلام يكرم المرأة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.hawylove.montadarabi.com :: المنتدى الاسلامى :: المرأه المسلمه-
انتقل الى: