www.hawylove.montadarabi.com
مرحبا بيك فى المنتدى ايها الزأئر الكريم نرجو ان ينال هذا الصرح اعجابكم وفى انتظار تفاعلكم معنا



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الف خساره يا عرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسام
مبدع جديد
مبدع جديد


عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 24/11/2007

مُساهمةموضوع: الف خساره يا عرب   الجمعة نوفمبر 30, 2007 6:25 pm

بعد ايام من اعدام الرفيق القائد صدام ، وانا احلق في فضاء الشبكة العنكبوتية ،
وجدت نفسي يدفعني الفضول ، لأسأل احد الاعراب ، عن رأيه بما جرى صبيحة يوم العيد من
اعدام لصدام حسين المجيد ، فكتب لي معبراً عن فرحته وسعادته ، فقلت في نفسي "الحمد
لله "هناك بين العرب ، من يناصر الحق ويقف الى جانب الشعب العراقي المظلوم ، ويتفهم
ويدافع عن الملايين من ضحايا بطش الدكتاتور السابق ومقصلته الرهيبة.

اخبرته
بدوري عن موقفي ومشاعري تجاه الحدث الكبير ، قائلاً: "بالرغم من بغضي لصدام وما
اقترفه من كبائر وأثام ، لم افرح ولم احزن لاعدامه ، كوني من رافضي انزال عقوبة
الاعدام ومن طالبي الغاء تلك العقوبة الوحشية القاسية ، وابدالها بالمؤبد مع
الاشغال الشاقة "، ولم تمر سوى لحظات قليلة ، رد علي الاعرابي بالسباب والشتم ،
وانا اقرأ ما كتب مشدوهاً لا اعرف السبب ، كتب لي الاعرابي مجدداً ليخلصني من حيرتي
وينقذني من دهشتي ، ويقول " ان مصدر سعادتي وسبب فرحتي هو استشهاد الرمز الرئيس
البطل القومي صدام على ايدي امثالك من الاقزام و............ " .

غريب امر
العرب ، وهم يقفون الى جانب الظالم لا المظلوم ، والجاني لا المجني عليه ، والحاكم
لا المحكوم ، وعجيب امر العرب ، وهم يسكتون ويصمتون صمت القبور ، على ما اقترفه
شهيدهم "صدام " ايام حكمه وطغيانه من مظالم يقشعر لها البدن ، وما ارتكبه رمزهم من
مجازر فردية وجماعية بكل انواع الاسلحة العادية والكيمياوية ، وما اقدم عليه بطلهم
القومي من اعدامات يومية سرية وعلنية .

لو فعلها العرب وكانوا منصفين ،
وخرجوا الى الشوارع منددين بعمليات الاعدام ، كما فعلوا يوم اعدام صدام ، تلك
العمليات التي طالت مئات الالاف من العراقيين ايام العهد البائد ، لسكنوا الشوارع
من كثرة التظاهر ، ولو اقام العرب مجالس العزاء للضحايا العراقيين الذين قتلوا
بأوامر من صدام ، لقضوا حياتهم وهم يرددون "عظم الله اجركم "، ولو فعل العرب
واعلنوا الحداد على ضحايا الاعدام في عهد صدام ، لكانوا امة تتوشح بالسواد وتلطم
رأسها من شدة الحزن ، ولو بكى العرب ضحايا الاهوار والانفال كما بكوا صدام ، لما
توقفت دموعهم للحظة ولا جفت ، ولو اقام العرب التماثيل لضحايا قصر النهاية وابوغريب
واقبية المخابرات لاصبح سعر الحجر بسعر الذهب ، ولو ولو .......ياعرب .


العرب كانوا دائماً متميزين عن غيرهم من الملل والاقوام ، فقد خصهم الله
بالاسلام فجعلوا منه ارهاباً ، وخصهم بالذهب الاسود "فبذرو فيه تبذيرا" ، واليوم
يصر العرب على خصوصيتهم على نقيض كل الامم التي تبرئت من طغاتها وجلاديها ، الالمان
تبرئوا من هتلر والرومان من شاوشيسكو والطليان من موسوليني والروس تنصلوا من ستالين
، لكن العرب وعلى عكس الجميع ، يصرون على تميزهم وتفردهم ، ويخلطون بين الطغاة
والاحرار ، وبين الجبناء والابرار ، والجلاد والضحية ، ويطلقون على الجلاد اسم شهيد
، وحتى يثبت البعض من العرب انهم متميزين جداً ، يلقبون صدام بشهيد الشهداء وشيخ
الشهداء والرئيس الشهيد ، وذهب بعضهم الى الابعد من ذلك ، ليثبت انه فريد من نوعه
ويختلف حتى عن غيره من بني قومه ، فشبه الطاغية صدام بالشهداء والاولياء امثال عمر
المختار وصلاح الدين الايوبي ، وجعلهم وصدام في نفس المكانة والمقام .

وقفة
العرب الاخيرة من قضية اعدام الديكتاتور السابق ، يظهر وبشكل واضح مدى تفشي ثقافة
الزعاماتية والتمجيد والطاعة العمياء ، وهي ظاهرة ملازمة للمجتمعات المتخلفة
الجاهلة والبدائية ، والا كيف يمكن تفسير وتبرير رد الفعل العربي الرسمي والشعبي ،
وتباكيه على طاغية مشهود له بجبروته وبطشه ، واعتبار عملية الاعدام تصفية شيعية
لرئيس سني ، وصدام لم يكن لا هذا ولا ذاك ، ولم يكن سوى قومي بعثي حكم بالحديد
والنار ، واستباح كل الحرمات وقاد بلاده الى الهاوية ، وشعبه الى المهلكة ، موقف
الاعراب من اعدام صدام هو استخفاف بالعقل والحقيقة الثابتة والتي لاتقبل الجدل ،
كون الرئيس السابق صدام حسين هو احد اكبر المجرمين الذين سيدخلون التاريخ .


ليس بغريب على امة العرب التي عرفت بحسها المرهف والقريحة الشعرية القوية
لابنائها ، ان تتغلب عندهم العاطفة على العقل ، والغريزة على المنطق ، فمن خرج من
العرب غاضباً على اعدام صدام ، ينتمي الى القوم الذي يشعر ثم يفكر ، ويفكر لكي يبرر
ما يشعر به ، ولا يفكر ثم يتحمس لفكره ، وهذه هي مصيبة العربان من ال قحطان ، ونقطة
ضعفهم وسبب تخلفهم عن باقي الملل والنحل ، وتحمسهم للطغاة .

بغض النظر عن
صحة وقانونية وعدالة محاكمة صدام حسين من عدمها ، وبالرغم ان عقوبة الاعدام هي من
الاحكام البشعة واللاانسانية وقد تم بالفعل الغاءها في معظم تشريعات الدول المتحضرة
ودساتيرها ، ومهما كانت ظروف وحيثيات تنفيذ الحكم ، وسواء جرى تنفيده في يوم العيد
او غير يوم العيد ، يعتبر تنفيذ حكم الاعدام بصدام ، في نفس القاعة وبنفس الحبل
والطريقة ، صورة من صور العدالة الالهية في الارض ، ودليل قاطع ان الله حق وهو يمهل
ولا يهمل ، واذا كان هناك رجل في هذا الكون يحق عليه حكم الاعدام فهو صدام ، وقد
نال الرجل حقه ، وانتهى امره .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مبدع فعال
مبدع فعال


ذكر
عدد الرسائل : 331
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 06/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الف خساره يا عرب   الأحد ديسمبر 02, 2007 6:03 pm

فعلا ابو حسام

احنا فين من اللى بيحصل

لهم ولنا اله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hawylove.montadarabi.com
 
الف خساره يا عرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.hawylove.montadarabi.com :: المنتدى السياسى-
انتقل الى: